Oral and Dental Medicine News

وداعا للون اللثة الغامق بعد وصول جهاز الليزر بمستشفى كلية طب الفم والأسنان

Views: 292

الأن بكلية طب الفم والأسنان بجامعة النهضة جهاز الليزر مع وجود الكوادر المدربة على استخدامه بأحدث التقنيات بواسطة أساتذة الكلية وعلى راسهم الدكتور أيمن الجاويش المدرس المساعد بقسم طب الفم وعلاج للثة والذي قام بالعديد من هذه العمليات الناجحة.

وكانت هناك مشكلة تؤرق الكثيرين ولا سيما في شعوب قارة أفريقيا، ويرجع لون اللثة الغامق (البني والأسود احياناً) إلى ترسبات صبغة الميلانين في النسيج اللثوي، وقد يزداد هذا اللون في التركيز في وجود عدة عوامل منها: التدخين، بعض الأمراض، وبعض الأدوية وعلى رأسها المينوسيكلين الذي يكثر استخدامه في علاج حب الشباب.

ويتساءل الكثيرون: هل هناك حل لهذه المشكلة، والإجابة (نعم) وبعدة أساليب منها "الأسلوب الجراحي" ولكن من عيوب هذه الطريقة الألم الذي يعقبها وسرعة عودة لون اللثة إلى ما قبل العملية وبشكل سريع خاصة في الأشخاص أصحاب البشرة السمراء.

ولحُسن الحظ وجود حل أخر أكثر فاعلية لهذه المشكلة وهو العلاج بالليزر والذي يتميز بالتالي: عدم وجود أي ألم أثناء وبعد العملية، عدم الاحتياج لإبرة البنج بالإضافة لطول التأثير وعدم رجوع الصبغة لفترات طويلة تقترب من العامين كما سُجل في اغلب الأبحاث.

 

 

د/ أيمن الجاويش

 

 

د/ أيمن الجاويش مع مريض أثناء إحدى جلسات علاج اللثة 

 

 

شكل اللثة قبل إجراء عملية الليزر 

 

 

اللثة بعد إجراء عملية الليزر