General

مؤتمر الحوار المصري الهندي لتطوير التعليم العالي للتنمية المستدامة

Views: 600

بدأت فعاليات المؤتمر الدولي الثاني لجامعة النهضة بعنوان "تطوير التعليم العالي للتنمية المستدامة" والذى تنظمه الجامعة برئاسة الأستاذ الدكتور صديق عفيفي في إطار الحوار المصري الهندي في الفترة من الأثنين 8 مايو 2017 وحتى الأربعاء 10 مايو.

شارك في الجلسة الافتتاحية الأستاذ الدكتور عز الدين أبو ستيت الأمين العام للمجلس الأعلى للجامعات الخاصة والأهلية ممثلا عن وزير التعليم العالي، الأستاذ الدكتور صديق عفيفي رئيس جامعة النهضة، الدكتور داس ديبتمان ممثل عن الحكومة الهندية لشئون التعليم العالي والتكنولوجيا ورئيس هيئة أدسل التعليمية وممثل الحكومة الهندية، الأستاذ الدكتور خالد أبو الفضل نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا، الأستاذة الدكتورة سعاد عبد الخالق نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، الأستاذ الدكتور محمد عويس مستشار جامعة النهضة ومقرر المؤتمر، كما حضر لفيف من الشخصيات العلمية والإعلامية من الجانبين المصري والهندي، وقد بدأ المؤتمر بعزف السلام الوطني للهند ومصر.

ثم تحدث الدكتور محمد عويس مقرر المؤتمر فأشار إلى أهمية المؤتمر في التعاون التعليمي المصري الهندي ورحب بالحاضرين وقدم شرحا تفصيليا لجلسات المؤتمر ثم تحدث بعد ذلك الأستاذ الدكتور صديق عفيفي رئيس جامعة النهضة فأشار إلي أن هذه المرة الثانية التي تنظم فيها جامعة النهضة مؤتمرا دوليا حول التعليم وذلك بهدف تغيير وتدعيم المسار نحو التقدم وأضاف الأستاذ الدكتور صديق عفيفي أنه خلال المائة عام الأخيرة كان الناس يتجهون إلى أوروبا وأمريكا من أجل اللحاق بالعلم لكن جامعة النهضة استنت سنة حميدة وهي أن التعليم والتقدم العلمي ليس فقط في أمريكا وأوروبا ولكن اتجهنا إلي حوار الجنوب وقد افتتحنا في هذا السبيل قبل عامين مؤتمراً دولياً مع ماليزيا وكان متميزا للغاية وقد تحقق نتيجة لهذا المؤتمر العديد من النتائج مع جامعات ماليزية منها دراسات عليا مع جامعات ماليزية وتبادل طلابي مع جامعات ماليزية وهو تبادل مفيد كما استقبلت جامعة النهضة أربعين طالبا صينيا درسوا دراسة ليست أكاديمية ولكن دراسة للتعريف الثقافي والبناء الإنساني وأضاف الدكتور صديق عفيفي قائلا: اليوم نقدم نموذجا أكثر ثراء هو النموذج الهندي في التعليم ورغم أن الهند تم امتصاص ثروتها وعلمائها على يد الاستعمار الا أنها بدأت نهضتها بعد نهرو وغاندي والآن الهند بها مليار و200مليون مواطن ولديها نهضة وانجازات تعليمية وتكنولوجية عظيمة والتجربة الهندية تعطينا دروسا عظيمة ويمكن أن نقتبس منها وأن ننقل لهم أيضا تجاربنا.

وأكد الأستاذ الدكتور صديق عفيفي أن المؤتمر سوف يخرج بتوصيات وسوف نخصص اليوم الثالث والأخير لإجراء حوار مصري هندي لتنفيذ هذه التوصيات مشيراً إلى أن أولي ثمار هذا التعاون مع الهند أسفرت عن إنشاء مركز آب تك للتدريب غير الأكاديمي كما استعانت الجامعة ببروفيسور هندي للتدريس في كلية الصيدلة وقد ابدي الطلاب أعجاباً شديداً به وهو اقترح علينا أدخال برنامجين جديدين لتدريسهم للطلبة حتي نواكب التقدم العلمي وسوف نفعل ذلك وتحدث بعد ذلك الدكتور داس ديبتمان ممثل الحكومة الهندية لشئون التعليم العالي والتكنولوجيا  قائلا أشرف اليوم بالحضور إلي مصر وهي مهد الحضارات وأنا ارحب بشدة بالتعاون المصري الهندي واذكر العلاقات التاريخية بين مصر والهند ودعونا نعيد التعاون بين ناصر ونهرو وغاندي في مجال التعليم وفى كل المجالات ولدينا مجالات عديدة في التعليم للتعاون بين مصر والهند ويجب أن نبحث عن وسائل هذا التعاون واننا لدينا تجربة تعليمية منذ 1999 وهناك العديد من الخبرات التي تراكمت لدينا خلال العقدين الأخيرين خاصة مع التقدم الكبير في التعليم عبر الأنترنت ولقد عززنا شبكة التعليم العالي في الهند من خلال 700 جامعة متصلة ببعضها وهناك تعاون بين الجامعات العامة والخاصة ولدينا مستويات تعليمية تنافس الجامعات الغربية ولدينا عدد كبير من القدرات والموارد في الهند ولدينا نفس القيم ونفس التحديات والتعليم الهندي متوافق مع المعايير الدولية ويمكن أن يحدث بيننا تبادل طلابي وتبادل أعضاء هيئة التدريس وأن يكون لدينا القدرات والمهارات الجيدة من اجل إنجاح هذا التعامل وتقديم الخدمات والاستشارات العلمية بتعاون بين الجنوب والجنوب والشرق الشرق ويمكن من خلال هذا التعاون مواجهة التحديات وإتاحة التعليم الإلكتروني والصناعة الإلكترونية واتطلع باهتمام شديد لهذا التعاون وسوف نقوم بتفعيل وتنفيذ توصيات هذا المؤتمر.

 وتحدث بعد ذلك الأستاذ الدكتور عز الدين أبو ستيت الأمين العام للمجلس الأعلى للجامعات الخاصة والأهلية وممثلا لوزير التعليم العالي الذي رحب بالحاضرين وبالضيوف من الهند أصدقاءنا وأنه حضر نيابة عن الأستاذ الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي، وأشار إلى علاقة الصداقة الممتدة لفترات طويلة بين مصر والهند وأضاف نأمل أن تتطور هذه العلاقات المميزة إلي تحالف قومي مصري هندي في مجال التعليم العالي والاستفادة من الخبرة الهندية في هذا المجال مع العلم أن هناك ثلاثين ألف هندي يدرسون في الخارج وهو رقم كبير وأشار إلى أنه يوجد في مصر 23 جامعة خاصة ليصل عدد الجامعات في مصر إلى 51 جامعة حكومية وخاصة كما تضم مصر أقدم جامعة في العالم جامعة الازهر التي يزيد عمرها على ألف عام.

وأكد أن مصر والهند تشتركان في كثير من التحديات وعلينا أن نواجه أساليب العولمة وان نطور أساليب التدريس وأن يستثمر البلدان في مجال التعليم العالي وأشار أنه سيتم الاستفادة من كافة توصيات هذا المؤتمر الهام مؤكداً أننا بحاجة إلى توكيد أوجه التعاون مع الجامعات الهندية ويمكننا أن نرتقي بمستوي الأداء التعليمي وبالتعليم وسوق العمل، هذا ويواصل المؤتمر آخر جلساته اليوم الأربعاء الموافق 10/5/2017 بمقر الجامعة حيث يتم الإعلان عن نتائج وتوصيات المؤتمر.

 

 

أ.د/ صديق عفيفي رئيس جامعة النهضة يتوسط أ.د/ سعاد عبد الخالق نائب رئيس الجامعة وأ.د/ خالد أبو الفضل نائب رئيس الجامعة وأ.د/ عز الدين أبو ستيت الأمين العام للمجلس الأعلى للجامعات الخاصة والأهلية و أ.د/ داس ديبتمان رئيس هيئة أدسل التعليمية وممثل الحكومة الهندية و أ.د/ محمد زكي عويس مستشار جامعة النهضة ومقرر المؤتمر

 

 

كلمة الأستاذ الدكتور داس ديبتمان رئيس هيئة أدسل التعليمية وممثل الحكومة الهندية في افتتاح المؤتمر

 

 

حوار إذاعي لشبكة الشباب والرياضة مع الأستاذ الدكتور صديق عفيفي رئيس جامعة النهضة ورئيس المؤتمر علي هامش جلسات المؤتمر 

 

 

أعضاء الوفد الهندي في الجلسة الثانية للمؤتمر

 

 

جانب من الحضور والتفاعل أثناء المؤتمر